Untitled Document

عدد المشاهدات : 535

هل يجوز دفع الزكاة الى اغاثة الصومال ؟

السؤال: هل يجوز دفع الزكاة الى اغاثة الصومال، خاصة أن بعض العلماء ذهب الى أنه لايجوز نقل الزكاة من بلد الى آخر ؟

الإجابة: هناك آراء في الفقه تقول أنه يُكْره اخراج الزكاة خارج البلد الذي فيه المُزَكِي، الا اذا لم يكن هناك فقراء في البلد الذي فيه المُزَكِي، وذلك مراعاة لحق الجوار

ومع ذلك اذا كان الفقر خارج البلد الذي في المُزَكِي أكبر من الفقر الموجود في بلد المُزَكِي، فانه يجوز نقل الزكاة الى البلد الأكثر فقرًا

وقد حدث أن نقل الرسول –صلى الله عليه وسلم- زكاة المال من الأعراب الى المدينة، وكذلك نُقِلَت الزكاة في عهد الرسول –صلى الله عليه وسلم- من اليمن الى المدينة، وصُرِفَت على فقراء المهاجرين والأنصار، ونقل عمر بن الخطاب زكاة المال من مصر الى المدينة في عام الرمادة

وعليه يجوز أن يخرج رجل مقيم في القاهرة –مثلًا-  زكاة ماله الى القرى في صعيد وريف مصر، لأن الفقر في صعيد مصر وريفها أشد من الفقر في القاهرة

واجابة على السؤال: هل يجوز اخراج الزكاة لإغاثة الصومال ؟ نقول أن الصومال بلد مسلمة، ويبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة، وهي تتعرض لأسوأ كارثة جفاف منذ ستون عامًا، وتقول التقارير أن طفل صومالى يموت من الجوع كل سبعة دقائق

ويقول الرسول –صلى الله عليه وسلم- " ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به" فما بالك وأنت تعلم أنه يموت من الجوع ؟ ويقول الرسول –صلى الله عليه وسلم- "من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم" فهل نحن مسلمون حقًا ؟!

وعلى ذلك نقول ان اخراج الزكاة الى الصومال ليس جائزًا فحسب، ولكنه واجب على كل مسلم، ولو قام كل مسلم باخراج جزء من زكاة ماله هذا العام للصومال لانتهت الكارثة

وأرجوا من العلماء الذي يتسرعون في الفتوى بغير ذلك مراجعة كتب "نيل الأوطار" والمُغْنى" وفتاوي كبار العلماء مثل الشيخ حسنين مخلوف، حول حكم نقل الزكاة الى بلد آخر، وكذلك فتوى دار الافتاء السعودية والمصرية عن حكم نقل الزكاة لإغاثة الصومال

والجدير بالذكر أن لجنة الإغاثة بنقابة الأطباء (خط ساخن 16326) هي الجهة الوحيدة من داخل مصر التى تسمح لها الجماعات المسلحة في الصومال بنقل المساعدات الى داخل الصومال، وجميع الجمعيات التى تتلقي المساعدات للصومال تقوم بذك من خلال نقابة الأطباء