Untitled Document

عدد المشاهدات : 464

مريضة وخادمتها الآسيوية !

مريضة وخادمتها الآسيوية !

أصيبت امرأة من بلدة "حريملاء" -وهي بلدة قريبة من الرياض- بمرض سرطان الدم، ولحاجتها للرعاية استقدمت خادمة اندونيسية، وبعد مرور أسبوع تقريبا على حضور الخادمة، لاحظت هذه المرأة أن الخادمة تمكث طويلا في دورة المياه، وفي إحدى المرات سألتها عن سبب بقاءها طويلا في الدورة ؟! فأخذت الخادمة تبكي بكاءاً شديداً،  وسألتها عن سبب بكاءها ؟ فقالت:

-    إنني وضعت ابني منذ عشرين يوما فقط، وعندما اتصل بي المكتب في اندونيسيا، أردت اغتنام الفرصة والحضور للعمل عندكم لحاجتنا الماسة للمال، وسبب بقائي طويلا في الدورة هو أن صدري مليء بالحليب وأقوم بتجفيفه!!

عندما علمت هذه المرأة ذلك قامت فورا بالحجز لها في أقرب رحلة إلى اندونيسيا، ثم حسبت المبلغ الذي ستتقاضاه خلال السنتين بالتمام والكمال، واستدعتها وقالت لها:

-         هذا راتبك لمدة سنتين مقدما واذهبي إلى ابنك وأرضعيه واعتني به .

ثم أعطتها أرقام الهواتف في حال رغبتها للعودة بعد سنتين

وبعد سفر الخادمة كان لدى المرأة موعدا لمتابعة تطور مرضها، وعند القيام بالفحص الروتيني، كانت المفاجأة أنهم لم يجدوا فيه أي أثر لسلطان الدم (!) فطلب منها الطبيب أن تعيد التحليل عدة مرات، وكانت النتيجة واحدة

عن أبي أمامة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- "داوو مرضاكم بالصدقة"

ملاحظة: صاحب القصة يؤكد أنها حقيقية، ونرجوا من قارىء القصة أن ينوي –الآن- أن يتصدق، فما تدري لعل الله يدفع عنك بهذه الصدقة مصيبة لم تكن في الحسبان