Untitled Document

عدد المشاهدات : 436

فسبقت رحمتي قدرتي

فسبقت رحمتي قدرتي

أتت امرأة الى موسى -رضى الله عنه- وقالت له: أدعو لي ربك أن يرزقني بالذرية، فكان سيدنا موسى -رضى الله عنه- يسأل الله بأن يرزقها الذرية، ولما كان موسى عليه -رضى الله عنه- كليم الله، كان رب العزة -تبارك وتعالي- يقول له: يا موسى إني كتبتها عقيم، فلما أتت إليه المرأة قال لها موسى: لقد سألت الله لك، فقال ربي لي يا موسي إني كتبتها عقيم، وبعد سنة أتت إليه المرأة تطلب منه مرة أخرى أن يسأل الله أن يرزقها الذرية، فعاد سيدنا موسى -رضى الله عنه- وسأل الله لها الذرية مرة أخرى، فقال الله له كما قال في المرة الأولى: يا موسى إني كتبتها عقيم، فأخبرها موسى -رضى الله عنه- بما قاله الله له، وبعد فترة من الزمن أتت المرأة الى سيدنا موسى وهي تحمل طفلا فسألها موسى -رضى الله عنه- طفل من هذا الذي معك ؟!  فقالت انه طفلي رزقني الله به (!) فكلم موسى -رضى الله عنه- ربه، وقال: يا رب لقد كتبتها عقيم ؟ فقال الله عز وجل وعلا: يا موسى كلما كتبتها عقيم، قالت يا رحيم كلما كتبتها عقيم، قالت يا رحيم فسبقت رحمتي قدرتي.