Untitled Document

عدد المشاهدات : 478

يا فضيلة شيخ الأزهر يا

يا فضيلة شيخ الأزهر يا

موقف شيخ الأزهر السلبي جدًا، والغير مسبوق في سلبيته، غير مقبول على الاطلاق من أصغر شيخ في أصغر زاوية في ريف مصر، فما بالك بـ "فضيلة" شيخ الأزهر، الناس لا تريد الرأي الشخصى لعلماء الدين في الأحداث الجارية، ولكن الناس محتاجة جدًا رأي الدين في هذه الأحداث، واذا لم يكن للدين دخل بهذه الأحداث فليقولها واضحة، أن الحدث الفلاني، ليس للدين رأي فيه، وهذا من شئون دنياكم، وأنتم أعلم بها، أما اذا كان للدين رأي في أي حدث فلابد أن يقول الرأي الديني بمنتهي الوضوح، وبكلمات واضحة لا تحتمل معنين وانما معنى واحد فقط، حتى لا يلتبس الأمر على خواص الناس وعوامهم

يا فضيلة شيخ الأزهر هذا هو أكثر وقت الناس في حاجة اليك فيه

يا فضيلة شيخ الأزهر اذا لم تفعل هذا، فهذا الكرسي أكبر منك، فاتركه لم يستطيع أن يملأه