Untitled Document

عدد المشاهدات : 444

لا تَحْزَنْ

سُالْتُ لماذا لا تبدو حزينًا برغم كل ما حدث ويحدث ؟

قلت نعم لست حزينًا وعندي لذلك خمسة أسباب

الأول: لعلمي أنه لا يحدث في ملك الله شيء الا ياذن الله تعالى وأمره

الثاني: لعلمي أن الله تعالى لم يجعل الدنيا ثوابًا لمؤمن ولا عقابًا لكافر

الثالث: لعلمي أن هناك يوم القيامة، والذي سَيُقتص فيه المظلوم من الظالم، حتى تقتص البهائم من بعضها البعض فما بالك بالإنسان المكلف

الرابع: لعلمي أن الحق سينتصر في نهاية الأمر، وهذا هو وعد الله تعالى الذي لا يخلف الميعاد ((فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ))

الخامس: أن النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قال لصحابه وهما في الغار ((لا تَحْزَنْ))