Untitled Document

عدد المشاهدات : 408

قصة الشيخ واخراج البول !

قصة الشيخ واخراج البول !

شيخ كبير عمره ثمانون عاماً، أصيب فجأة باحتباس في البول، فحمله أبناؤه إلى المستشفى
وهناك الطبيب قام بعمل قسطرة، خرج البول و انتهت آلام الوالد

عندما مر الطبيب على مريضه للإطمئنان عليه بعد العملية، أخذ الأبناء يشكرون الطبيب كثيرًا ويثنون عليه، فلما خرج الطبيب التفت الأبناء فوجدوا أباهم يبكي بشدة، فأخذوا يهنئونه وهم يعجبون منه، ويسألونه عن سبب بكائه، فلما هدأ قليلًا قال لهم:

-        ساعدني هذا الطبيب مرة واحدة في اخراج البول، فعرفنا له فضله ومعروفه، وأخنا نشكره ونثني عليه، ودفعنا له من أموالنا، وأنا منذ ثمانون عامًا والله تعالى يصنع لىَّ هذا المعروف، ويستر علىًَ، وبدون أي عمليه، وبدون أن أدفع أموالًا ولم أشكره على ذلك مرة واحدة

نحن غارقون في نعمه تعالى، ولكننا اعتدنا على تلك النعم، حتى اذا سُئلنا عن حالنا قلنا: لا جديد، أو تنهدنا في ضيق ونحن نقول بقلوب مليئة بالسخط: الحمد لله !
فهل استشعرنا تجدّد العافيه وبقاء النِعم !!

فلك الحمد ربي عدد خلايا أجسادنا، وعدد نعمك التي لا نحصيها