Untitled Document

عدد المشاهدات : 42

كنت نائمًا وفاتتنى صلاة العيد، ماذا أفعل ؟

 كنت نائمًا وفاتتنى صلاة العيد، ماذا أفعل ؟

أولًا حكم صلاة العيد أنها سنة مؤكدة يعنى لم يتركها الرسول –صلى الله عليه وسلم- أبدًا، وعند أبو حنيفة هي واجبة أي يأثم من يتركها عمدًا
اذن صلاة العيد هامة جدًا
من فاتته صلاة العيد كأن كان نائمًا، لأن الناس للأسف غير متعودين على صلاة الفجر، وكثير يسهر في ليلة العيد
نقول أن الذي تفوته صلاة العيد يصليها قضاءًا 
وكيفيتها معروفة أذكركم بيها
الركعة الأولى سبعة تكبيرات ذائدة، يعنى بعد تكبيرة الإحرام تكبر سبعة تكبيرات، وبعد ذلك الفاتحة وسورة وتكمل الركعة
الركعة الثانية خمسة تكبيرات ذائدة، يعنى بعد تكبيرة الرفع من السجود، خمسة تكبيرات، ثم الفاتحة وسورة وتكمل الركعة
ويمكن أن تصليها وحدك أو في اجماعة
الفرق انها لا تكون هناك خطبة
اذن حكم من تفوته صلاة العيد هو انه يصليها قضاءًا