Untitled Document

عدد المشاهدات : 181

اشارات القرآن الى وجود حياة وكائنات فضائية خارج الأرض

(((اشارات القرآن الى وجود حياة وكائنات فضائية خارج الأرض)))

منذ زمن بعيد ويتساءل العلماء والمفكرون عما إذا كانت هناك حياة اخرى وكائنات أخري خارج كوكب الأرض، وهناك بعض الدلائل العلمية والتي تشير بالفعل الى وجود كائنات اخرى تعيش فوق سطح اخر غير سطح كوكبنا وخارج مجرتنا، والعجيب أن هناك إشارات قرآنية واضحة الى وجود حياة وكائنات فضائية خارج الأرض.


من هذه الإشارة 

يقول تعالى في الآية (25) من سورة النمل من كلام هدهد سليمان (أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ)
و(الْخَبْءَ) في كتب التفسير هو الماء وهو النبات
وهذه إشارة الى أن هناك ماء ونباتات وحياة فِي السَّمَاوَاتِ.

❇        

يقول تعالى في الآية (16) من سورة لقمان من كلام لقمان لابنه (يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ)
الإشارة الى وجود (حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ) فِي السَّمَاوَاتِ إشارة ثانية الى وجود ماء ونباتات وحياة فِي السَّمَاوَاتِ.

❇        

يقول تعالى في الآية (29) من سورة الشورى (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ)
وهذه إشارة الى وجود "دواب" في السَّمَوَاتِ، كما أن هناك دواب في الأرض.

❇        

يقول تعالى في الآية (15) من سورة الرعد (وله يسجد من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وظلالهم بالغدو والآصال) وهذا يشير الى وجود كائنات عاقلة مكلفة في السماوات.

❇