Untitled Document

عدد المشاهدات : 657

ماذا تفعل اذا سجد الإمام سجدة ثالثة ؟!

ماذا تفعل اذا سجد الإمام سجدة ثالثة ؟!
.
إذا سجد الامام سجدة ثالثة فلا يجب على المأموم أن يسجد مع الإمام.
ثم إذا سجد الإمام بعد ذلك سجدتي سهو فالمأموم يتبع الإمام في ذلك ويسجد معه سجدتي السهو.
.
وكذلك الحال إذا قام الإمام لركعة زائدة، يعنى يصلى الظهر -مثلًا- وبدلًا من أن يجلس للتشهد الأخير بعد الركعة الرابعة قام للركعة الخامسة.
في هذه الحالة لا يجب على المأموم أن يقوم مع الإمام، بل يجلس للتشهد وأن ينبه الإمام بأن يقول "سبحان الله" ويجب على الإمام في هذه الحالة ألا يكمل الركعة الزائدة ويجلس للتشهد وأن يسجد سجدتي سهو قبل التسليم أو بعد التسليم.
فاذا نبه الإمام ولكن الإمام أكمل الركعة، فلا يجب على المأموم أن يتبعه بل يظل جالسًا جلسة التشهد، وأن يشغل نفسه بالذكر والتسبيح حتى يصل الامام للتشهد فيقول التشهد ويسلم مع الأمام، ثم إذا سجد الامام سجدتي السهو، فانه يسجد معه سجدتي السهو.
.
هذا مختلف عن الإمام إذا نسي الجلوس للتشهد الأول، فالإمام أو المنفرد -الحكم واحد- اذا نسي الجلوس للتشهد الأول، فانه اذا قام للركعة الثالثة لا يعود للجلوس، بل يكمل صلاته، ثم يسجد سجدتي سهو.
لماذا ؟ لأن التشهد الأول عند الجمهور من سنن الصلاة، باستثناء الحنابلة فانه من واجبات الصلاة.
ولذلك قالوا لا يجوز ان تترك واجب من واجبات الصلاة وهو الوقوف للركعة الثالثة من أجل سنة وهو التشهد الأوسط.
.
اذن الخلاصة إذا أخطأ الإمام بأن سجد ثلاثة سجدات مثلًا، أو ركع ركعتين، أو ركعة ركعة زائدة او غير ذلك.
فلا يجب على المأموم أن يتبع الإمام في الخطأ، وانما الذي يجب عليه أن ينبهه، بأن يقول "سبحان الله" فاذا لم يستجب الإمام فانه أيضًا لا يتبعه في الخطأ، ثم اذا سجد الإمام سجدتي السهو فانه يسجد معه.