Untitled Document

عدد المشاهدات : 63

الحلقة (470) من "تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم" الآية (180) من سورة "الأَعْرَاف" (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا ….

الحلقة رقم (470)
تفسير وتدبر الآية (180) من سورة "الأَعْرَاف" (ص 174)

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (180)

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

قال "مقاتل بن سليمان" وغيره أن هذه الآية نزلت في رجل من المسلمين في مكة كان يدعو الله في الصلاة، ويقول يا الله يا رحمن يا رحيم، فمر به أَبُو جهل وسمعه فقال: أليس يزعم محمد وأصحابه أنهم يعبدون ربا واحدا، وهم يعبدون آلهة كثيرة؟ فأنزل الله تعالى قوله: (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا)
ومعنى (الْحُسْنَى) من الحسن.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
يقول تعالى (فَادْعُوهُ بِهَا) 
يعنى فسموه بها
أو أن ندعوا الله تعالى ونلجأ اليه ونطلب منه بهذه الأسماء.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
كيف ندعو الله تعالى بأسمائه الحسني؟
من ذلك مثلًا دعاء النبي ﷺ
(اللهم إنك عفو تحب العفو فأعفو عنا)
من ذلك أن الرسول ﷺ أوصي ابنته السيدة فاطمة ان تقول إذا أصبحت واذا أمست "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين"
 وسمع الرسول ﷺ رجلاً يقول: اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، فقال ﷺ: لقد سألت الله باسمه الأعظم الذي إذا سئُل به أعطى، وإذا دعي به أجاب"
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
قال العلماء أن دعاء الله تعالى بالأسماء الحسنى أفضل وأقرب إلى الإجابة.
يقول الإمام ابن القيم في الصواعق المرسلة: "أفضل الدعاء وأجوبه، ما توسل فيه الداعي إليه، بأسمائه وصفاته"

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ومن أعظم أسباب إجابة الدعاء –أيضًا- أن تدعو الله تعالى بالاسم المتعلق بطلبك، يعنى مثلًا إذا كنت تريد أن تدعو بالشفاء، يقول يا شافي، اذا كنت تريد الحفظ تقول يا حافظ، واذا دعوت بالنصر تقول يا قوي يا عزيز يا ولى يا قادر، وتريد أن يرحمك الله تقول يا رحمن يا رحيم، أو بسعة الرزق تقول يا وهاب يا رزاق، اذا دعوت بالمغفرة فقل يا غفار. 
تقول يا لطيف يا ودود الطف بي، يا مغيث أغثنى، يا مجيب أجب دعائي، يا تواب تب علىًّ، يا منتقم انتقم لى، يا عفو اعفو عنى، يا غنى اغنني

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ويا حبذا لو تقرن هذا الاسم بيالله، يعنى تقول: يا الله يا شافي، يا الله يا حافظ، يا الله يا غفار، لأن -كما قال بعض العلماء- أن اسم الله هو اسم الله الأعظم الذي اذا دعي به أجاب، لأنه الاسم الجامع لكل صفات الله تعالى.
فحين تقول "يا الله يا شافي" فأنت تدعو الله باسمه الأعظم، وتدعوه بالإسم المتعلق بما تطلبه، فيستجاب لك ان شاء الله.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
 

ثم يقول تعالى (وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ)
(وَذَرُوا) يعنى واتركوا
(الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ) اًصل الإلحاد في كلام العرب هو الميل عن الاستقامة.
ومنه اللحد لأنه يحفر له في جانب القبر، بعكس الضريح الذي يكون في الوسط.
ومنه كلمة "الملحد" لأنه يميل في اعتقاده عن الاستقامة وعن الحق.
فكان من الحاد المشركون في أسماء الله تعالى أنهم يسمون بعض آلهتهم باللات اشتقاقاً من الله، و"العزى" اشتقاقاً من العزيز، و"مناة" من المنَّان.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
فقوله تعالى (وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ)
يعني واتركوا دعائه تعالى بما لم يسم به نفسه من أسماء.
ولذلك قال العلماء أنه لا يجوز دعاء الله تعالى الا بما جاء في القرآن العظيم والسنة الصحيحة. 
فمن أسمائه تعالى "الجواد" فلا يجوز أن ندعوا الله تعالى ونقول يا "سخي" ومن أسمائه "الرحيم" فلا يجوز أن يا "رفيق"

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
البعض يعتقد أن أسماء الله الحسني تسعة وتسعون اسمًا، وهذا غير صحيح، فأسمائه تعالى لا حصر لها، وذلك بدليل ما أخرجه أحمد وغيره عن ابن مسعود قال: قال رسول الله " ما أصاب أحدًا قط همٌّ و لا حزنٌ، فقال: اللهمَّ إني عبدُك، و ابنُ عبدِك، وابنُ أَمَتِك، ناصيتي بيدِك، ماضٍ فيَّ حكمُك، عدلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك، سميتَ به نفسَك، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، و نورَ صدري، و جلاءَ حزني، وذَهابَ همِّي ، إلا أذهبَ اللهُ همَّهُ و حزنَه، و أبدلَه مكانَه فرجًا " فهذا الحديث صريح فى أن أسماء الله الحسنى لا حصر لها .
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
لماذا أسماء الله تعالى لا حصر لها ؟
لأن كثرة الأسماء تدل على شرف المسمي، فمثلًا السيف عند العرب له أكثر من ثلاثين أسم، والخيل له أكثر مائتى اسم، فاذا كان المسمي هو الله تعالى، فلذلك لا حصر لأسماءه تعالى.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)
يعنى سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ في الآخرة


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
 

أريد أن اختم بقصة حقيقية عن سيدة أصيبت بالشلل الرباعي، طبعًا هذا ابتلاء عظيم جدًا وشديد، لأن في لحظة واحدة وجدت انها لا تستطيع أن تتحرك، ولا حتى أن تقضيى حاجتها الا بالمساعدة.
المهم ان هذه السيدة كانت تفتح بيتها وتدعو كل الأخوات لزيارتها حتى يعتبروا بحالتها، فكانت تدعوهم وتعظهم.
وكانت وهي في سريرها تستخدم الموبايل في الاصلاح بين الناس، وفي تزويج الشاب، واذا علمت أن أحد الفتيات على منكر تتصل بها وتعظها.
هذا بالطبع الى جانب اجتهادها في العبادة، وفي الذكر وقراءة القرآن وقيام الليل.

❇        

لِمُطَالَعَة بَقِيَةِ حَلَقَات "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم"

لِمُشَاهَدَة حَلَقَاتِ "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم" فيديو

❇