Untitled Document

عدد المشاهدات : 32

الحلقة (476) من "تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم الآيات من (203) الى (206) من سورة "الأَعْرَاف" (وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآَيَةٍ قَالُوا لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا ……

الحلقة رقم (476)
تفسير وتدبر الآيات من (203) الى (206) من سورة "الأَعْرَاف" (ص 175)

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآَيَةٍ قَالُوا لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي هَذَا بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (203) وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (204) وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ (205) إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ (206)


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

(وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآَيَةٍ قَالُوا لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي هَذَا بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (203) 
(وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآَيَةٍ قَالُوا لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا)
كلمة (اجْتَبَيْتَهَا) من الجباية، وهي الجمع، كانت العرب تقول: جبيت الماء في الحوض يعنى جمعته، ولذلك من أسماء "الحوض" في العربية "جابية" 
وكان العرب يطلقون بعد ذلك على الضرائب التي تجمها الدولة "الجباية" لأنها تجمع من الناس.
ونحن في لغتنا الدارجة نقول: أنا جبت كذا.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

هنا يقول تعالى (وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآَيَةٍ قَالُوا لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا)
وهذه فيها معنيين:
المعنى الأول أن المشركون كانوا يطلبون من الرسول
أن تنزل آيات معينة في القرآن العظيم، مثل قولهم (ائت بقرآن غير هذا أو بدله) فما لم تنزل هذه الآيات، قالوا للرسول ﷺ (لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا) يعنى هلا اختلقتها وألفتها من عند نفسك.
يقول تعالى
(قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي) قُلْ لهم يا محمد، أنا لا أختلق الآيات من عند نفسي، وإِنَّمَا أنا أنقل لكم مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي.   
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
المعنى الآخر (وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآَيَةٍ) يعنى وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بمعجزة من المعجزات الحسية التي طلبوها، مثل طلبهم أن يزيح جبال مكة، أو أن يفجر أنهار في مكة، أو أن يحول جبل الصفا ذهبا، وكانت هذه طلبات متكررة من المشركين للرسول
(قَالُوا لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا) يعنى قال المشركون هلا ألححت على ربك حتى يعطيك هذه المعجزات؟ 
(قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي)
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ثم يقول تعالى: (هَذَا بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
يعنى هَذَا القرآن الذي تعرضون عنه هو (بَصَائِرُ) يعنى ليس بصيرة واحدة ولكن (بَصَائِرُ) والبصيرة او البَصَائِرُ هو رؤية الشيء على حقيقته.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ثم قال تعالى (وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
يعنى هذا القرآن: بَصَائِرُ وَهو أيضًا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ.
لأن البصائر تقود الى الهدي
ومن سار على الهدي قادته الي الرحمة.
ثم قال تعالى
(لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) لأن الذي ينتفع بهذا القرآن هم المؤمنون.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

(وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (204) 
تريد أن يكون لك هذا الْقُرْآَنُ بَصَائِرُ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ؟ (إِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا)
 (وَإِذَا) يعنى بمجرد (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا) 
(فَاسْتَمِعُوا لَهُ) الاستماع غير السماع، السماع يكون بغير قصد، كمن يقول كنت سائرًا في الطريق وسمعت أغنية كذا، أو سمعت رجلًا يقول كذا، تقول لجارك، والله لم أكن أقصد أن أسمع، ولكن وأنا طالع على السلم، سمعتك قتول كذا وكذا.
لكن الاستماع
(َاسْتَمِعُوا) يعنى قصد السماع
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا)
(وَأَنْصِتُوا) يعنى ركزوا (لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) كي تفوزوا بالرحمة.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
كثير من المفسرين قالوا أن هذه الآية الكريمة نزلت في القراءة في الصلاة، يعنى اذا قرأ القرآن في الصلاة فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا، لأن الصحابة في بداية الدعوة، وبداية وجوب الصلاة كانوا لا يرون حرجًا في الكلام أثناء الصلاة، فلما نزلت هذه الآية الكريمة، توقفوا عن الكلام اثناء الصلاة.
وان كانت قد نزلت في الصلاة، الا أن الآية عامة في الاستماع الى القرآن سواء في الصلاة أو في غير الصلاة.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
للأسف البعض يسمع القرآن الآن للتطريب، بدليل أن القارئ إذا مر بآية فيها عذاب وحسن فيها صوته، هلل المستمعون في سعادة 
ولا مانع من تحسين الصوت، ولكن تحسين الصوت بهدف أن تصل الى المطلوب من القرآن، وهو التدبر والتأثر بآيات القرآن العظيم. 


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

سؤال: هل هناك ثواب للاستماع الى القرآن العظيم.
الإجابة: أولًا نقول إنه قد ثبت في الصحيحين أن النبي ﷺ طلب من "عبد الله بن مسعود" رضي الله عنه أن يقرأ عليه القرآن ليسمعه منه.
وثبت في الصحيحين أيضًا أن النبي ﷺ مر على "أبي موسى الاشعري" ليلة وهو يقرأ القرآن فوقف يستمع إليه. 
واجابة عن هذا السؤال نقول نعم هناك ثواب عظيم للاستماع الى القرآن العظيم، وخاصة إذا كان بتدبر.
ولذلك اقول إذا ذهبت الى مأتم، وكان هناك قرآن يتلى، فلا تضيع وفتك في الفرجة على الناس، ولكن اشغل نفسك بالاستماع الى القرآن، وتدبر معانيه، حتى لا تضيع على نفسك ثواب الاستماع الى القرآن

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
سؤال ثاني: وهو سؤال متكرر، هل ثواب الاستماع للقرآن مثل ثواب قراءة القرآن؟
يقول ابن باز -رحمه الله- وغيره: أن ثواب الاستماع للقرآن مثل أجر قارئ القرآن، لأن المستمع كالقارئ.
وقال بعض العلماء، ومنهم النووي -رحمه الله- الى أنه اذا كان الاستماع الى القرآن يعين المستمع على التدبر أكثر من القراءة، فان الاستماع الى القرآن أجره أكبر من أجر قراءة القرآن، لأن تدبر القرآن هو المقصود الأول من القرآن.
اذن العبرة بما يقع في القلب من تأثر -كما يقول عثمان الخميس- فاذا كان القلب يتأثر بالسماع أكثر من القراءة، فثواب الاستماع أكبر من ثواب القراءة.
هناك من يقول عندما أقرأ القرآن اسرح، وعندما أستمع الى القرآن أركز أكثر، هذا ثواب الاستماع في حقه أكبر من القراءة.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
سؤال آخر هل يجوز ان اشغل القرآن سواء من المذياع أو شريط أو موبايل وأنا في العمل، وممكن في العمل أنا لا أنصت ولا أركز في القراءة، وممكن أتحدث مع زميل أو زبون أو عميل؟ 
نقول الأفضل هو التركيز في القراءة، ولكن قال العلماء أنك اذا انشغلت بشيء أثناء العمل فلا اثم عليك ان شاء الله تعالى.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

(وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ (205) 
(وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ) 
ذكر الله تعالى المقصود في هذه الآية هو: التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والدعاء، وقراءة القرآن وهو أعظم أوراد المؤمن، وغير ذلك من أنواع ذكر الله تعالى.
وقوله تعالى
(فِي نَفْسِكَ) يعنى أن تستحضر معاني الذكر في قلبك وأنت تذكر الله تعالى بلسانك، وتستحضر عظمة الله تعالى وجلاله.
وهذا التعبير
(وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ) يقول لك: أن المقصود بالذكر هو استحضار هذه المعاني في القلب، أما تحريك اللسان بالذكر فهو لمساعدة القلب على استحضار هذه المعاني.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا)
(تَضَرُّعًا) يعنى في تضرع وتذلل وتخشع وتواضع واستكانة لله تعالي.
(وَخِيفَةً) يعنى وفي خوف واستحضار لخشية الله 
(وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْل) يعنى دون رفع صوت، وانما يسمع نفسه فقط.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ) 
(الْغُدُوِّ) هو الوقت من طلوع الفجر الى شروق الشمس، من الفجر الى الشروق.
(الْآَصَالِ) جمع أصيل، وهو الوقت ما بين العصر إلى المغرب.
وقد أمر الله تعالى بذكره تعالى في هذين الوقتين في أكثر من موضع في القرآن العظيم.

(وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ) يعنى وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ عن ذكر الله، في سائر يومك.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
فإذن الآية تعلمنا كيف نذكر الله تعالى: (فِي نَفْسِكَ) يعنى تستحضر معاني الذكر في قلبك، (تَضَرُّعًا) يعنى في تضرع وتذلل وتخشع لله تعالي، (وَخِيفَةً) يعنى وفي خوف واستحضار لخشية الله، (وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْل)ِ يعنى دون رفع صوت، (بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ) أذكار الصباح والمساء، (وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ) لا نغفل عن ذكر الله تعالى في سائر اليوم، ومن افتتح نهاره بذكر الله واختتمه بذكر الله ، كان جديرا برعاية الله .


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

(إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ (206)
ختام كريم لهذه السورة الكريمة.
يذكر الله تعالى لنا عبادة الملائكة، وتسبيح الملائكة، حتى نتأسى بهم، ولا نفتر عن ذكر الله تعالى، ولذلك قالوا في قوله تعالى (بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ) يعنى في كل وقت، كمن يقول أنا أفكر في هذا الموضع ليلًا وهارًا يعنى في كل وقت.
يقول تعالى
(إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ) وهم الملائكة الأطهار، وقوله تعالى (الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ) تكرمة لهم (لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ)
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هذه أول سجدة تلاوة تقابلها في المصحف.
ما هو سجود التلاوة؟ هي مواضع أو آيات في القرآن الكريم، ذكر فيها السجود، وقد سجد الرسول ﷺ عند قراءة هذه الآيات، ولذلك يشرع لمن قرئها أو سمعها أن يسجد عند قارئتها أو سماعها.
وسجود التلاوة له فضل عظيم، وقد روي مسلم وابن ماجه من حديث أبي هريرة أن النبي ﷺ قال
"اذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد، اعتزل الشيطان يبكي ويقول: يا ويلي، أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة، وأمرت بالسجود فأبيت فلى النار"


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

متى أسجد للتلاوة؟
إذا قرأت آية من آيات السجدة، أو استمعت اليها.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ما حكم سجود التلاوة؟ 
جمهور الفقهاء أنه سنة، وقال أبو حنيفة أنه واجب.
والصحيح أنها سنة لأنه في البخاري وسلم أن زيد بن ثابت، قرأ على الرسول ﷺ سورة النجم، فلم يسجد فيها الرسول ﷺ فدل ذلك على عدم الوجوب.
والسنة هي التي يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ما هي مواضع سجود التلاوة؟
هي في مصحف المدينة خمسة عشر موضعًا.
اتفق العلماء على عشرة منها، وغيرها فيها آراء للعلماء.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ما حكم سجود التلاوة في أوقات كراهة الصلاة.
تكره الصلاة من بعد صلاة الفجر الى الشروق، ومن بعد صلاة العصر الى المغرب.
فما حكم لسجود التلاوة في هذه الأوقات؟
عند أبو حنيفة ومالك وأحمد يكره سجود التلاوة في هذه الأوقات وهي أوقات كراهة الصلاة، وخالفهم في ذلك الشافعي فإنها جائزة وغير مكروهة في هذه الأوقات.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هل يشترط الطهارة لسجود التلاوة؟
المذاهب الأربعة قالوا إن الطهارة واجبة لسجود التلاوة، ولا يصح السجود الا بها، لأنهم اعتبروها صلاة.
وقال بعض العلماء منهم ابن حزم وابن تيمية والشوكاني والبخاري أنه لا يشترط الطهارة لصحة سجدة التلاوة، لعدم وجود نص بذلك.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هل يشترط لسجود التلاوة ستر المرأة لشعرها؟
المذاهب الأربعة اشترطوا في سجود التلاوة ستر العورة كما في الصلاة، ولذلك اشترطوا ستر المرأة لشعرها لصحة سجود التلاوة.
وقال بعض العلماء أنه لا يشترط ستر المرأة لشعرها لصحة سجود التلاوة.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هل يشترط في سجود التلاوة استقبال القبلة؟
الجمهور على أنه يشترط استقبال القبلة.
وقال بعض العلماء لا يشترط استقبال القبلة.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هل أداء سجود التلاوة يكون من وضع القيام أم يجوز أن يكون من موضع الجلوس؟
يجوز أداء سجدة التلاوة من وضع الجلوس، ولكن أداؤها من وضع القيام أفضل.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هل هناك أدعية خاصة بسجود التلاوة؟
ليس هناك دعاء خاص ثابت عن النبي ﷺ لسجود التلاوة، ولكن تقول مثل ما تقول في سجود الصلاة: سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، وتدعو بما تيسر.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
كيفية سجود التلاوة؟
عند الحنفية: يكبر عند السجود، ولا يكبر عند الرفع من السجود، وليس هناك تسليم.
عند المالكية: يكبر للسجود مع رفع اليدين، ويكبر عند الرفع من السجود، وليس هناك تسليم.
عند الشافعية: تكبيرتين عند السجود والرفع، ويسلم مثل الصلاة، ويباح رفع اليدين.
عند الحنابلة: تكبيرتين عند السجود والرفع، ويسلم مثل الصلاة.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
اذن عند الحنفية: تكبيرة واحدة فقط عند السجود.
عند مالك والشافعي وأحمد: تكبيرتين عند السجود وعند الرفع.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
عند أبو حنيفة ومالك: ليس هناك تسليم.
وعند الشافعي وأحمد: هناك تسليم.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
عند أبو حنيفة ومالك: ليس هناك رفع يدين.
وعند الشافعي وأحمد: يرفع اليدين.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هكذا نكون قد انتهينا من تفسير وتدبر سورة الأعراف، هذا وما كان من تيسير فمن الله، وما كان من خطأ او نسيان فمنى ومن الشيطان، والله ورسوله منه براء، وأعوذ بالله أن أذكركم به وأنساه.
ان شاء الله تعالى نبدأ في الحلقة القادمة في تفسير وتدبر سورة الأنفال.

 

❇        

لِمُطَالَعَة بَقِيَةِ حَلَقَات "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم"

لِمُشَاهَدَة حَلَقَاتِ "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم" فيديو

❇