Untitled Document

عدد المشاهدات : 235

الحلقة (506) من "تَدَبُرَ القُرْآنَ العَظِيم" تفسير وتدبر الآية (28) من سورة "التَوْبًة" (يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَسٞ ……

الحلقة رقم (506)
(تًدَبُر القُرْآن العَظِيم)
تفسير وتدبر الآية (28) من سورة "التوبة" ص 191

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَسٞ فَلَا يَقۡرَبُواْ ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ بَعۡدَ عَامِهِمۡ هَٰذَاۚ وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦٓ إِن شَآءَۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٞ ﴿٢٨﴾
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

قلنا أن الرسول ﷺ أرسل "على بن أبي طالب" ليقرأ على الناس -في موسم الحج في السنة التاسعة من الهجرة- صدر سورة التوبة: من الآية الأولى الى الآية (40) وكان على -رضى الله عنه- يقرأ هذه الآيات، وينادي في الناس بأربعة أشياء: لا يطوف بالبيت عريان، ولا يدخل الجنة إلا نفس مؤمنة، ولا يحج بعد عامنا هذا مشرك، ومن كان له عهد عند رسول الله ﷺ فعهده إلى مدته.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
يقول تعالى (يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَسٞ فَلَا يَقۡرَبُواْ ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ بَعۡدَ عَامِهِمۡ هَٰذَاۚ)
(يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ) النداء للمؤمنين لأنهم المسئولون عن تطبيق هذا الحكم، يعنى هم الذين المسئولون عن منع المشركين من دخول ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ.
(يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَس) 
النجس هو الشيء المستقذر الذي تعافه النفس وتنفر منه.
النجاسة: اما نجاسة حسية أو نجاسة معنوية.
النجاسة الحسية مثل البول والدم والخنزير، فقال بعض العلماء أن نجاسة المشركين نجاسة حسية، يعنى اذا لمست مشرك بيدك، فيجب أن تغسل يدك بعد أن تلمسه، وكان الحسن البصري يقول: أن المسلم اذا صافح مشرك فانه يتوضأ.
وذهب جمهور العلماء الى أن نجاسة المشرك ليست نجاسة حسية، بدليل أن الله -تعالى- أباح لنا طعام الذين آتوا الكتاب، والرسول ﷺ أكل من طعامهم ولا شك أنهم يباشرون الطعام بأيديهم.
وقالوا أن نجاسة المشرك، نجاسة معنوية، بمعنى أن نفسه نجسة بالكفر والشرك بالله، كما نقول على مكان فيه معصية أنه "مكان نجس" وأحيانًا نقول على المسرف على نفسه في المعاصي، انه انسان نجس


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

يقول تعالى (يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَسٞ فَلَا يَقۡرَبُواْ ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ) 
اذن فالله تعالى يعطينا حيثية عدم دخول المشركين الى ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ، لأن هذا المشرك نجس، وٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ هو أطهر بقعة في الأرض، وهو بيت الله تعالى، فلا يجوز أن يدخل فيه هذا الإنسان وهو نجس.
وفي نفس الوقت يقول لك: اياك -أيها المسلم- أن تنخدع بالقالب، يقول الرسول ﷺ "إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم، ولكن ينظر إلى قلوبكم"

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَسٞ فَلَا يَقۡرَبُواْ ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ)
ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ هو المسجد المبنى حول الكعبة.
فهل المقصود هو منع غير المسلم من دخول المسجد المبنى حو الكعبة فقط؟ أم أن المقصود هو المنع من دخول منطقة الحرم المكي كلها.
منطقة الحرم المكي: يعنى من أول التنعيم من جهة الشمال (7كم) و"عرفة" من جهة الجنوب عند مسجد "نمرة" (20 كم) و"الجعرانة" من جهة الشرق (14.5 كم)، و"الحديبية" من جهة الغرب (18 كم).
تمسك البعض بظاهر الآية وقالوا إن المقصود هو منع غير المسلمين من دخول ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ بمعنى المسجد المبنى حول الكعبة، انما يجوز له الدخول في الحرم المكي.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

وذهب الجمهور الى أن المقصود هو منع غير المسلم من دخول كامل الحرم المكي.
وقالوا أن الله تعالى قال في سورة الإسراء:
(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ) والرسول ﷺ لم يسري به من المسجد نفسه، وانما أسري به من خارج المسجد: من بيته أو من بيت أم هانيء.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
وقالوا لأن الآية تقول (فَلَا يَقۡرَبُواْ ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ) ولم تقل (فَلَا يدخلوا ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ) 
(فَلَا يَقۡرَبُواْ) يعنى لايقتربوا من ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ، وهذا يعنى: لا يدخلوا الحرم، لأنهم اذا دخلوا الحرم فقد قربوا ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ولكن القرآن استخدام هذا التعبير (فَلَا يَقۡرَبُواْ) للتشديد على عدم دخول ٱلۡمَسۡجِدَ، كمن يقول "اياك تقترب من هذا المكان" ليس المقصود هو النهي عن الاقتراب منه، ولكن المقصود هو التشديد على عند دخوله.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
وهناك آراء للعلماء في حكم دخول غير المسلم الى ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ 
جمهور العلماء من الشافعية والحنابلة وغيرهم على انه لا يجوز لغير المسلم دخول الحرم، وهذا هو الذي تطبقه السلطات السعودية الآن والحمد لله، ولذلك قبل دخول الحرم تجد لافتة كبيرة "للمسلمين فقط"

عند المالكية: يجوز دخول الحرم لغير المسلم باذن من ولى الأمر، ولكن لا يجوز له دخول ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ.
وعند الحنفية يجوز لغير المسلم دخول الحرم ودخول ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ نفسه، وفسروا قول الله تعالى (فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا) يعنى لا يجوز لهم أن يدخلوا ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ للعمرة أو الحج.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
عندما حدث الاعتداء على ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ في فجر يوم  20 نوفمبر1979، حيث قامت مجموعة -قيل إن عددهم 200 وقيل 500- بادخال أسلحة الى داخل ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ عن طريق اخفائها في توابيت ادخلت الى ٱلۡمَسۡجِدَ على اعتبار انها تحوي جثامين للصلاة عليها في المسجد، ثم قاموا بالإستيلاء على ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ، ودعوا المسملين لمبايعة قائدهم وكان اسمه "محمد بن عبد الله القحطاني" باعتباره المهدي المنتظر الواجب اتباعه 
لم تنجح القوات السعودية في تحرير المسجد، وسقط 127 قتيل واستمر احتلال ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ أسبوعين، واضطرت السلطات السعودية الى الاستعانة بقوات خاصة فرنسية، ولكن ظهرت مشكلة عدم جواز دخول غير المسلمين الى المسجد، فتم تحويل القوات الخاصة الفرنسية الى الإسلام في حفل شكلي على يد فقهاء سعوديين.
وكان الأفضل من ذلك هو السماح لهذه القوات الخاصة غير المسلمة بدخول المسجد للقيام بعملية تحرير المسجد الحرام بناءًا على رأي أبو حنيفة الذي يجيز لغير المسلمين دخول ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ.
ولذلك قال أكثر من واحد من العلماء
"اختلاف العلماء رحمة".


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

يقول تعالى (إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَسٞ فَلَا يَقۡرَبُواْ ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ بَعۡدَ عَامِهِمۡ هَٰذَاۚ) يعنى بعد العام التاسع من الهجرة، اذن سُمِحَ للمشركين بدخول ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ وبالحج موسمين بعد فتح مكة، لأن فتح مكة كان في 20 رمضان من السنة الثامنة من الهجرة، وبعد ذلك جاء موسم الحج بعد شهرين ، سُمِحَ للمشركين بالحج في هذا الموسم، ربما حتى لا يؤلب العرب على المسلمين، ربما لو منع المشركين من الحج كانت تجتمع العرب لحرب المسلمين، وهم غير مستعودن لهذه الحرب، ولكن دون اصنام حول الكعبة، اذن هناك مرونة ولكن المرونة لها حد. 
ثم سُمِحَ للمشركين بالحج في الموسم التالى في السنة التاسعة، ولكن كان فيها الإعلان -كما ذكرنا- بأن هذا الموسم هو آخر موسم يدخل فيه المشركون الى ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ.
وفي نفس الوقت قال تعالى لهم
﴿مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَن يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَىٰ أَنفُسِهِم بِالْكُفْرِ ۚ أُولَٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ﴾ يعنى حجك -أيها المشرك- لا وزن له وقيمة له طالما أنت على الشرك.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

يقول تعالى (وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦٓ إِن شَآءَۚ)
(عَيۡلَة) يعنى فقرًا ونقص أموال.
كانت العرب تقول: عال الرجل اذا افتقر.
وهي من كثيرة العيال ، مثل قوله تعالى (ووجدك عائلًا فأغني)
فقوله تعالى (وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَة) يعنى وَإِنۡ خِفۡتُمۡ فقرًا بسبب منع المشركين من دخول الحرم، فلا تقلقوا فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِ.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
لماذا خوف الفقر بسبب منع المشركين، لعدة أسباب: أولًا لأن أعداد المترددين على مكة ستقل، وبالتالى القوة الشرائية ستقل، ولن يأتي الى مكة التجار المشركين الذين كانوا يأتون بالبضائع من خارج مكة، فيشتريها منهم تجار مكة ويبيعونها الى أهل مكة وللحجاج، وأيضًا لن يأتي التجار المشركين بالطعام من خارج مكة، ومكة ليس فيها زراعة.
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
ولذلك علم الله تعالى ما سيدور في عقل المسلم المتلقي للقرآن من اهل مكة، عندما ينزل قول الله (يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلۡمُشۡرِكُونَ نَجَسٞ فَلَا يَقۡرَبُواْ ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ بَعۡدَ عَامِهِمۡ هَٰذَاۚ)  فمن رحمته تعالى أنه -تعالى- لم ينتظر حتى يذهبوا ويشتكوا للرسول ثم تنزل آية أخري تطمئنهم، ولكن -في نفس الآية- طمأنهم تعالى على أرزاقهم، فقال تعالى (وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦٓ إِن شَآءَۚ)
يعنى وَإِنۡ خِفۡتُمۡ فقرًا أو ضيقًا في العيش بسبب منع المشركين من دخول ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ فلا تقلقوا فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦٓ

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦ إِن شَآءَۚ) 
وهذا حدث بالفعل لأن القبائل المحيطة بمكة دخلت في الإسلام، وعادت التجارة كما كانت، ثم -بعد انتشار الإسلام في كل الجزيرة وفي خارج الجزيرة- أصبح أهل مكة أكثر ثراءًا بكثير مما كانوا قبل الإسلام.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
وقوله تعالى (فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِ)
هو ما احتج به الشافعية والحنابلة وغيرهم من جمهور الفقهاء، في أنه لا يجوز للمشركين دخول الحرم كله وليس ٱلۡمَسۡجِدَ ٱلۡحَرَامَ فقط، لأن خوف الفقر يكون بمنع المشركين من الدخول الى كل مكة للتجارة، وليس منعهم من دخول المسجد.


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

ولكن الله تعالى يقول (فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦ إِن شَآءَۚ)
نقول أن الله -تعالى- قال
(إِن شَآءَۚ) حتى يظل العبد بين الخوف والرجاء في علاقته مع ربه، لو قال (فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِ) وسكت محدش حيرفع ايده ويطلب من ربنا حاجة، ما خلاص ربنا وعده والموضوع منتهي، انما لو قال (إِن شَآءَۚ) حتلاقي اللى يرفع ايده ويقول: يا رب علقتها على مشيئتك وانته كريم يا رب، يا رب اغنينا من فضلك. 

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
(إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيم) 
قال ابن عباس: "عليم بما يصلحكم، حكيم فيما حكم في المشركين".

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
بالمناسبة (إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيم) 
هذا هو الموضع الوحيد في القرآن الذي فيه (إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيم) 

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
هناك آيات قرآنية يجب أن تكون مصاحبة للمؤمن وأمام عينيه طوال حياته.
منها هذه الاية الكريمة (وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦ)
ليس هناك أحد منا الا عرض عليه الحرام من أجل منفعة دنيوية، واحد عرض عليه العمل في مكان راتبه فيه حرام أو شبهة، هذا نقول له (وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦ) 
أجريت حديثا صحفيا ن 35 سنة مع أحد رموز التيار الدينى، قلت له لو وصلتم للحكم حتمنعوا الخمور، قال لى نعم نمنع الخمور، قلتله السياحة حتتأثر، قال لى (وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦ)

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
يوجد في دمشق في سوريا مسجد كبير، اسمه "مسجد التوبة" كان في هذا المسجد من فترة طويلة شاب من أحد طلبة العلم، هذا الشاب ينام في المسجد، وكان هذا الشاب شديد الفقر، مر عليه يومان دون ان يأكل أي شيء، فلما جاء اليوم الثالث شعر أنه يشرف على الموت، وفكر الشاب وقال أنه بلغ حد من الإضطرار بحيث يجوز له أن يسرق ما يحفظه من الموت. 
وكان المسجد يتصل سطحه ببعض البيوت، فصعد الى سطح المسجد، وانتقل الى الدار الذي يليه، وشم رائحة طعام، فنزل من السقف الى الشرفة ثم دخل الى الدار، واتجه الى المطبخ، ورفع غطاء الحلة، فوجد فيه باذنجانًا محشوًا، فأخذ واحدة، وقضم منها قضمة، فلما قضم القضمة تذكر آدم -عليه السلام- عندما أكل من الشجرة، فاستعاذ بالله من الشيطان الرجيم، وأعاد الباذنجانة الى مكانها وانصرف سريعًا، 
فلما وصل الى المسجد كانت هناك حلقة علم، فجلس وأخذ يستمع الى الشيخ، فلما انقضى الدرس وانصرف الناس، جاء امرأة مستترة فكلمت الشيخ بكلام لم يسمعه، فتلفت الشيخ حوله فلم ير غيره فدعاه وقال له: هل أنت متزوج؟، قال له لا، قال له هل تريد الزواج؟، فقال: يا شيخ: ما عندي ثمن رغيف والله، فكيف أتزوج؟ فقال له الشيخ إن هذه المرأة خبرتني أن زوجها توفي وقد ورثت دار زوجها وتجارته، وهي تحب أن تتزوجًا رجلًا ذا دين،  فهل تريد أن تتزوج بها؟ قال نعم
وسألها الشيخ هل تقبلين به زوجاً؟ قالت: نعم، فتم الزواج، ثم انصرف الشاب مع زوجته الى بيتها، فاذا به البيت الذي اقتحمه، وسألته: هل تأكل؟ قال: نعم، فكشفت غطاء القدر، ثم رأت الباذنجانة التى أكلها منها قضمة، فقالت المرأة: عجباً من الذي قضم هذه القضمة؟ فتبسم الشاب وقال: أنا، قالت: كيف، فقص عليها القصة، فقالت له: تركت باذنجانة حرام، فأعطاك الله الدار كلها وصاحبتها حلال


❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇

(من ترك شيئًا لله عوضه الله خيرًا منه)
(وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦ)
إذا عرض عليك الحرام، ولابد ان يعرض عليك الحرام، فأيك أن تختار الحرام، (وَإِنۡ خِفۡتُمۡ عَيۡلَةٗ) وَإِنۡ خِفۡت أن يضيع عليك أي حظ من حظوظ الدنيا، بسبب تركك للحرام، فلا تقلق (فَسَوۡفَ يُغۡنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضۡلِهِۦ)

❇        

لِمُطَالَعَة بَقِيَةِ حَلَقَات "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم"

لِمُشَاهَدَة حَلَقَاتِ "تَدَبُر القُرْآن العَظِيم" فيديو

❇