Untitled Document

عدد المشاهدات : 2133

حلقة تليفزيونية (برنامج رقائق الفتح- الحلقة الثالثة والْعِشْرُونَ) نفخة الصور

رَقَائِقُ اَلْفَتْحِ

اَلْحَلَقَةُ الثالثة والعشرون- نفخة الصور

* * *

بِسْمِ اَللَّهِ اَلرَّحْمَنِ اَلرَّحِيمِ، اَلْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي قَسَمَ بِالْمَوْتِ رِقَابَ الْجَبَابِرَةِ، وَكَسَرَ بِهِ ظُهُورَ الْأَكَاسِرَةِ، وَقَصَرَ بِهِ آمَالَ الْقَيَاصِرَةِ، الَّذِينَ لَمْ تَزَلْ قُلُوبُهُمْ عَنْ ذِكْرِ الْمَوْتِ نَافِرَةً، حَتَّى جَاءَهُمْ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَأَرْدَاهُمْ فِي الْحَافِرَةِ، فَنُقِلُوا مِنَ الْقُصُورِ إِلَى الْقُبُورِ، وَمْنْ ضِيَاءِ الْمُهُودِ إِلَى ظُلْمَةِ اللُّحُودِ، وَمِنْ الْمَضْجَعِ الْوَثِيرِ إِلَى الْمَصْرَعِ الْوَبِيلِ،وَمِنَ التَّنَعُمِ بِالطَّعَامِ وَالشَّرَابِ إِلَى التَّمَرُّغِ فِي التُّرَابِ،

فَانْظُرْ هَلْ وَجَدُوا مِنَ الْمَوْتِ حِصْنًا وَعِزًّا،

وَانْظُرْ ((هَلْ تُحِسُّ مِنْهُمْ مِنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُ رِكْزًا))

وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ اَللَّهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا، أَمَّا بَعْدُ،

فَجَدِيرٌ بِمَنِ الْمَوْتُ مَصْرَعُهُ، وَالتُّرَابُ مَضْجَعُهُ، وَالدُّودُ أَنِيسُهُ، وَمُنْكَرٌ وَنَكِيرٌ جَلِيسُهُ، وَالْقَبْرُ مَقَرُّهُ، وَبَطْنُ الْأَرْضِ مُسْتَقَرُّهُ، وَالْقِيَامَةُ مَوْعِدُهُ، وَالْجَنَّةُ أَوْ النَّارُ مَوْرِدُهُ، أَلَا يَكُونُ لَهُ فِكْرٌ إِلَّا فِي الْمَوْتِ، وَلَا ذِكْرٌ إِلَّا لَهُ، وَلَا اسْتِعْدَادٌ إِلَّا لِأَجْلِهِ.

وَقَدْ قَالَ –صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- "الْكَيِّسُ مَنْ دَانَ نَفْسَهُ وَعَمِلَ لِمَا بَعْدَ الْمَوْتِ"

"الْكَيِّسُ" يَعْنِي الْعَاقِلُ، الْإِنْسَانُ الْعَاقِلُ "مَنْ دَانَ نَفْسَهُ" يَعْنِي حَاسَبَ نَفْسَهُ، وَعَمِلَ لِمَا بَعْدَ الْمَوْتِ

* * *

تعالوا نستكمل الرحلة، الرحلة الى الآخرة، تحدثنا عن سكرات الموت، وتحدثنا عن مشاهدة صورة ملك الموت، وتحدثنا عن القبر ونعيمه، وعذابه وأهواله

الآن مات الناس وأقبروا، يعنى دخلوا القبور، في ظاهرها أحجار وتراب، لكن في داخلها إما نعيم أو عذاب، والحق –سبحانه وتعال- لا يسمعنا لا نعيم أهل القبور، ولا عذابهم وصراخهم

وحتلاقي انتشرت على النت، مقاطع صوتية كثيرة جدًا، عن أصوات المعذبين في قبورهم، ويقال أن الذي اكتشف هذه الأصوات ناس كانت تقوم بالحفر في سيبيريا

والحقيقة أن الرسول –صلى الله عليه وسلم- أخبرنا أن الانسان لايسمع صوت المعذبين في قبورهم

تجد في الحديث الطويل الذي رواه البخاري ومسلم قالك "فيصيح صيحة يسمعها من يليه غير الثقلين" من يليه، يعنى من بجواره من الأموات، ومن البهائم، غير الثقلين، يعنى غير الانس والجن

ولذلك ورد سؤال: هل صحيح أن القطة تسمع أصوات الأموات الذين يتعذبون في القبور ر، ولذلك دائما القطة عابسة؟
فأقول جميع البهائم تسمع أصوات الذين يتعذبون في قبورهم، اشمعنى القطة، وبعدين مين قال ان القطة عابسة، طب ما ساعات القطة بتلعب وبتبقي مبسوطة
فللأسف البعض يتكلف بعض الأمور بغرض التأثير على الناس، وقد يكون مخلصًا في هذا،  يعنى مخلصًا في رغبته في التأثير على الناس، زي أصوات المعذبين في قبورهم، هي مؤثرة جدًا وأصوات مرعبة، وكان ممكن نيجيبها في هذا الدرس أو الدرس السابق، وكان حيبقي درس قوي جدًا
ولكن الحق –سبحانه وتعالى- أراد لنا ألا نسمع أصوات المعذبين في قبورهم، وأراد لنا ألا نري الملائكة، وألا نري الجن، لأن جزء هام جدًا من عقيدتك كمسلم، وهو الايمان بالغيب، الحق سبحانه وتعالى امتدح المؤمنون في أول سورة البقرة فقال ((الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ))

ولذلك انظر الى علي بن أبي طالب يقول "لو كشف الغطاء ما ازددت يقينا"
يعنى لو كشف الغطاء فرايت الملكوت، ورأيت الملائكة والجنة والنار، ما زاد ايماني بهذه الأشياء، لأن يقيني وايماني بها ايمانًا كاملًا

فهكذا يجب أن نكون، لو سمعنا أصوات المعذبين في قبورهم، ما ازداد يقينا بعذاب القبر أو نعيمه

طالما قال الله أو قال الرسول فالموضوع منتهي

* * *

اذن مرة أخري الناس في قبورهم، وقد انتهينا في الحلقة السابقة، أن العبد اذا كان طائعًا تقول له الملائكة: نَمْ نَوْمَة الْعَرُوس، يعنى ينام نومة هادئة، هانئة، ويكون متمتعًا بنومه، ويضاء له في قبره، واذا كان فاجرًا فلا يزال مرعوبًا معذبًا إلى يوم القيامة

ما الذي يحدث بعد ذلك ؟ بعد أن تنتهي الحياة الدنيا، وتنتهي العلامات الصغري للساعة، وتنتهي العلامات الكبري، تبدأ احداث يوم القيامة، وأول هذه الأحداث هي نفخة الصور:

أولًا ما هو الصور، روى الترمذي وأبو داود وغيرهما أن أعرابيًا قال: يا رسول الله ما الصور ؟ قال: قرن ينفخ فيه

وقديمًا كانوا يستخدمون قرون بعض الحيوانات كالثيران والماعز بعد تجفيفها في النفخ، لذلك الى الآن هناك أحد آلات النفخ المشهورة اسمها "كورنو" وهذا اسم ايطالي اصله الإسم العربي "القرن"

اذن الصور قرن ينفخ فيه، وهذا طبيعي أن الإنسان قديمًا كان يستخدم قرون الحيوانات كآلة نفخ، لكن ما يجيش في بالك ان الصور ده عبارة عن قرن حيوان، هي آلة نفخ على هيئة قرن الحيوان، وهناك أثر أن الصور مصنوع من لؤلؤة بيضاء في صفاء الزجاج

وما حجم هذا الصور ؟ قالك دائرة رأس القرن كعرض السموات والأرض

* * *

من الذي سينفخ في الصور ؟ انه اسرافيل، واسرافيل ملك وظيفته الوحيدة والتى خلق من أجلها هي النفخ في هذا الصور

والرسول –صلى الله عليه وسل- رأي اسرافيل في رحلة المعراج، كيف رآه؟ رآه ممسكًا بالبوق، واضع البوق على فمه، وينظر الى العرش منتظرًا أمر الله تعالى بالنفخ في الصور، لإن دي وظيفته اللى اتخلق عشانها، وهذه هي عبادته، زي ما فيه ملائكة تستغفر، وملائكة تسبح، وملائكة راكعة، وملائكة ساجدة، وملائكة تطوف بالبيت المعمور، وملك مسئول عن المطر، وهو ميكائيل، وملك موكل بقبض الأرواح وهو ملك الموت، وملك موكل بالوحي، وهو جبريل، اسرافيل وظيفته وعبادته هي النفخ في الصور

وقد خلق الله تعالى الصور بعد أن فرغ من خلق السماوات والأرض، كما جاء في الحديث الذي رواه البخاري عن أبي هريرة، اذن اسرافيل على هذه الهيئة منذ أن خلق الله السماوت والأرض

روى أحمد و أبو داود والترمذي وغيرهم من حديث "أبي سعيد الخدري" أن رسول الله  –صلى الله عليه وسلم- قال "كيف أنعم وصاحب الصور قد التقم القرن وحنى جبهته وأصغى سمعه ينتظر متى يؤمر فينفخ"

كيف أنعم: يعنى كيف اتنعم بالحياة، كيف أستمتع بالحياة ؟ كيف أفرح ؟

وصاحب الصور: أي اسرافيل –عليه السلام-

قد التقم القرن: يعنى وضعه في فمه استعدادًا للنفخ

وأصغى سمعه ينتظر متى يؤمر فينفخ

هل تتصور أن اسرافيل ينظر الى العرش، لا تطرف عينه، خيفة أن يؤمر بالصيحة قبل أن يرتد اليه طرفه، يعنى خايف يؤمر وعينه مقفولة قدر طرفة العين، خايف يتأخر عن تنفيذ أمر الله تعالى مقدار طرفة العين، يعنى مقدار جزء من الثانية

أخرج الحاكم وصححه من حديث ابي هريرة قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- "إن طرف صاحب الصور مذ وكل به مستعد ينظر حول العرش مخافة أن يؤمر بالصيحة قبل أن يرتد إليه طرفه كأن عينيه كوكبان دريان"

ممكن نحاول نبقي زي اسرافيل، أن تكون عندنا هذه المبادرة والحرص الشديد جدًا لتنفيذ أوامر الله تعالى، أن يرانا الله تعالى حيث أمرنا، وأن يفقدنا حيث نهانا

طيب ما هو حجم اسرافيل، اذا كانت دائرة رأس الصور كعرض السماوات والأرض، فلابد أن حجم اسرافيل الذي يمسك هذا الصور، والذي سينفخ فيه عندما يأمره الله تعالى بالنفخ لابد أنه أكبر من هذا الصور

يقول جبريل "أنا بالنسبة لإسرافيل وميكائيل كحلقة ملقاة في فلاة"

والرسول –صلى الله عليه وسلم- عندما رأي جبريل بصورته الحقيقة أغشى عليه، لأن جبريل كان يأتي للرسول –صلى الله عليه وسلم- في صورة آدمية، كما كان يأتي للأنبياء، فالرسول –صلى الله عليه وسلم- أراد أن يري جبريل في صورته الحقيقية، فسأله أن يريه نفسه التى خلقه الله عليها، فقال: لا تطيق ذلك، فقال الله: يا جبريل! لا ترد أمراً لحبيبي محمد، فقال له جبريل: اخرج إلى البقيع يا رسول الله! فخرج، فطلع له جبريل من المشرق وجعل يرتفع وينتشر حتى سد الأفق، ونشر أجنحته تسقط منها الدر والياقوت والتهاويل، والتهاويل هي الألوان المختلفة، فغشى على النبي –صلى الله عليه وسلم- فنزل إليه جبريل في صورة الادميين وضمه إلى صدره، وجعل يمسح الغبار عن وجهه، فلما أفاق النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يا جبريل ما ظننت أن الله تعالى خلق أحدًا على مثل هذه الصورة(
فقال: يا محمد، إنما نشرت جناحين، من أجنحتي وأن لي ستمائة جناح سعة كل جناح ما بين المشرق والمغرب.
فقال الرسول –صلى الله عليه وسلم-: (إن هذا لعظيم(
فقال له: (أنا بالنسبة لإسرافيل وميكائيل كحلقة ملقاة في فلاة، ولو تراهما يا رسول الله! وقد تصاغرا خشية من الله عز وجل، حتى يصيرا كالعصفور الصغير)

* * *

 

 

 

 

واسرافيل سينفخ في الصور –بأمر الله تعالى- نفختينمأمر الله تعالى- نفختينمممم

 

 النفخة الأولى يحصل بها الصعق أي الموت، والثانية يحصل بها البعث

يقول تعالى في سورة الزمر الآية 68 ((وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ((

وطبعًا عندما يكون هناك بوق بهذا الحجم الذي ذكرناه، فمن الطبيعي أن يسبب الصوت الصادر منه الموت، وقد أثبت العلم أن هناك موجات صوتية معينة تسبب انفجار في الأعضاء الداخلية للإنسان كالمعدة والقلب والرئتين، وهناك أبحاث عسكرية سرية الآن لاستخدام الصوت  كسلاح قاتل، وقد ذكر لنا القرآن العظيم أن الله تعالى أهلك قري عاد وثمود ولوط بالصيحة أي بالصوت

اقرأ معى مرة أخري قول الله تعالى ((وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ(( ثم يقول تعالى "إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ" اذن هناك من استثناه الحق –سبحانه وتعالى- من الموت

وهؤلاء الذين استثناهم الله تعالى هم: جبريل، وميكائيل، واسرافيل

ويجيء ملك الموت الى الملك، ويقول: يا رب مات كل من في السموات والأرض الا من شئت، فيقول الله –جل وعلا: من بقي ؟ وهو أعلم –سبحانه- فيقول ملك الموت: سيدي ومولاي أنت أعلم بقي جبريل واسرافيل وميكائيل وبقي عبدك الضعيف ملك الموت، فيأمر الله تعالى ملك الموت بقبض روح ميكائيل، وهو الملك الموكل بالمطر، فيحتضنه ملك الموت، ويضمه ضمة يقبض روحه فيخر ميتًا

ثم يقول تعالى وهو أعلم: من بقي يا ملك الموت ؟ فيقول: سيدي ومولاي أنت أعلم بقي جبريل واسرافيل وبقي عبدك الضعيف ملك الموت، فيقول تعالى: فانطلق واقبض روح اسرافيل، فيحتضنه ملك الموت، ويضمه ضمة يقبض روحه فيخر ميتًا

ثم يقول تعالى وهو أعلم: من بقي يا ملك الموت ؟ فيقول: سيدي ومولاي أنت أعلم بقي جبريل وبقي عبدك الضعيف ملك الموت، فيقول تعالى: فانطلق واقبض روح جبريل، فيحتضنه ملك الموت، ويضمه ضمة يقبض روحه

 ثم يقول تعالى وهو أعلم: من بقي يا ملك الموت ؟ فيقول: سيدي ومولاي أنت أعلم بقي عبدك الضعيف ملك الموت، فيقول تعالى: مت يا ملك الموت

يموت ملك الموت، ويبقي ملك الملوك، يبقي الحق –سبحانه وتعالى- وحده، كان آخرًا كما كان أولًا،  هو الأول ليس قبله شيء، وهو الآخر ليس بعده شيء

وفي وسط هذا السكون المذهل يكون صوت جليل رهيب مهيب: أنا الملك، أين ملوك الأرض ؟ أين الجبارون ؟ أين المتكبرون ؟ لمن الملك اليوم ؟

مع أن الملك لله اليوم وقبل اليوم، ولكنه تعالى كان يُملِّك بعضنا في الدنيا، أما في الآخرة فلا مُلْك إلا لله وحده

ثلاث مرات يقول تعالى: لمن الملك اليوم ؟

ولا يجيب الواحد الأحد أحد، فما في الكون كله يومئذ من سائل غيره، ولا مجيب غيره، فيرد الواحد الأحد على نفسه ويقول: الملك اليوم لله الواحد القهار

ويظل الخلق بعد النفخة الأولى أربعين سنة  ، حتى يبعث الله تعالى اسرافيل ويأمره بأن ينفخ النفخة الثانية، وهي نفخة البعث، يقول تعالى ((ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ((

وهذا هو حديثنا في السبت القادم، قبل هذا الموعد بحوالى نصف الساعة

* * *

 

 

ورد سؤال هام جدًا عن حكم الاحتفال بعيد الأم

واجابة على هذا السؤال نقول: ليس هناك مانعًا شرعيًا من الاحتفال بعيد الأم، وهو ليس بدعة، لأن البدعة المردودة هي ما أحدث على خلاف الشرع، أما ما شهد الشرع أصله، وهو هنا بر الوالدين، فلا أثم على فاعله، وهذا هو رأي دار الافتاء المصرية

 اذن ليس هناك مانع من الإحتفال بالأم أو الجدة أو الحماة، باحضار هدية مثلًا، بل ذلك فيه  نشر لقيمة البر بالوالدين في عصر أصبح فيه العقوق ظاهرة تبعث على الأسي والأسف

* * *

الحسن البصري كان ما يا