Untitled Document

عدد المشاهدات : 736

الفصل الثالث والأربعون: وفاة "عبد الله" ابن الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

 أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة  

الجُزْءُ الثَالِث: مِنْ نُزُول الوَحْي حَتَى الهِجْرَة (مَرْحَلَة الدَعْوَة المَكِيَة)

الفصل الثالث والأربعون

*********************************

وفاة "عبد الله" ابن الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

*********************************

 

*********************************

في هذه الظروف الصعبة جدًا يموت "عبد الله" ابن النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وابن السيدة خديجة، وتشمت قريش، وتقول أن محمد أبتر، يعنى مقطوع النسب ومقطوع الذِكْر،

 

مات "عبد الله" وشمتت قريش وقالت أن محمد أبتر

وتألم النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لذلك، فنزل قول الله تعالى ((انا اعطيناك الكوثر)) والكوثر هو نهر من أنهار الجنة، والكوثر في اللغة تدل على الكثرة والزيادة، فكأن الله تعالى يعزي الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- في وفاة ابنه "عبد الله" ويقول للرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- انا سنعطيك كوثراً من النسل من خلال ابنتك فاطمة الزهراء

 

((ان شانئك هو الأبتر)) يعنى عدوك ومبغضك هوالأبتر ولست أنت يا رسول الله

*********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************