Untitled Document

عدد المشاهدات : 853

الفصل الثلاثون بعد المائة: نزول تحريم الخمر

 أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة

الجُزْءُ العاشر: الأحداث من "أحد" الى "الأحزاب"

الفصل الثلاثون بعد المائة

*********************************

نزول تحريم الخمر

*********************************

*********************************

التدرج في تحريم الخمر
ما زلنا في أهم الأحداث بعد غزوة "أحد" ومازلنا في أحداث السنة الثالثة من الهجرة، ومن هذه الأحداث: نزول تحريم الخمر
وقد جاء تحريم الخمر متدرجًا، كما كان هناك تدرجًا في كثير من التشريعات مثل الصلاة والصيام والزكاة والجهاد وأحكام الميراث، وعقوبة الزنا وغير ذلك
فالتدرج في التشريع من أسس وركائز التشريع الإسلامي، لأنه ليس من الممكن أن ينقلب المجتمع الجاهلي الفاسد الى مجتمع صالح بين عشية وضحاها
وهكذا جاء تحريم الخمر متدرجًا في أربعة آيات
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
المرحلة الأولى
أول ما نزل من الخمر هو قول الله تعالى في سورة النحل ((وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)) 
"ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ" هي البلح " وَالْأَعْنَابِ" هي العنب، و"سكرًا" عندما تتدخل فيه وتخرجه عن طبيعته "وَرِزْقًا حَسَنًا" عندما تأكله كما هو دون تدخل 
فكأن الآية تقول لك: اذا أكلت هذه الثمرات دون تدخل فهي "رزق حسن" واذا تدخلت وغيرت طبيعته، وجعلته مسكرًا فهو ليس "رِزْقًا حَسَنًا"
ولذلك انتهت الآية بقوله تعالى "إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ" يعنى لو عقلتم هذه الآية فقط، لعلمتم أن الخمر أمر قبيح، ولعلمتم أنه أمر لا يحبه الله تعالى ولا يرضاه لكم
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
المرحلة الثانية
نزل بعد ذلك قول الله تعالى في سورة البقرة ((يَسْأَلونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا))
فلما نزلت هذه الآية ترك بعض الصحابة شرب الخمر وقالوا: لا حاجة لنا فيما فيه اثم كبير
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
المرحلة الثالثة
ثم نزل قوله تعالى في سورة النساء ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ)) 
وكان منادي رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ينادي وقت الصلاة: ألا لا يقربن الصلاة سكران
وهكذا تضائل جدًا الوقت الذي يمكن أن تشرب فيه الخمر لأن الصلاة تستغرق أوقات اليوم كله
 
وكان عمر بن الخطاب يقول بعد هذه الآية: اللهم أنزل علينا في الخمر بياناً شافياً
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
المرحلة الرابعة والأخيرة: تحريم الخمر 
ثم نزل أخيرًا قول الله تعالى في سورة المائدة ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ))
فلما نزلت هذه الآية قال الصحابة "انتهينا انتهينا" 
وعندما نزلت هذه الآية كان البعض يشرب الخمر، فتوقف فورًا، وكسر الآنية التى يشرب منها
وألقي الصحابة الخمور التى في منازلهم في الطرقات، حتى أصبحت المدينة موحلة كأن مطرًا قد نزل عليها
هكذا كان نزول تحريم الخمر متدرجًا، لأن العرب كانوا مولعين بشرب الخمر
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
الرد على من يجادل في تحريم الخمر
والغريب أن البعض يجادل أنه لم ينزل تحريم الخمر في القرآن صراحة، وهو لا يعلم أن قوله ((اجْتَنِبُوهُ)) أبلغ من "اتركوه" مثلًا، لأن "اجْتَنِبُوهُ" يعنى لا تقتربوا منه، يعنى اذا كان هناك واحد يشرب الخمر، فلا حتى تجلس معه، ولا تجلس في مكان يشرب فيه الخمر
يقول الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: ((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يجلس على مائدة يدار عليها الخمر)). 
ويقول عبدُ اللّه بن عمرٍو رضي الله عنهما: لاتسلِّموا على شَرَبةِ الخمر.

❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
الرد على من يقول أن المخدرات ليست حرامًا
ثم يجادل البعض ويقول أن الحشيش والمخدرات ليست حرامًا، لأنه لم يأت فيها نص، وهؤلاء الذين قال عنهم النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- 
((لاَ تَذْهَبُ اللَّيَالِي وَالأَيَّامُ حَتَّى تَشْرَبُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي الْخَمْرَ وَيُسَمُّونَهَا بِغَيْرِ اسْمِهَا)) 
ولكن حديث رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يسد هذا الطريق على هؤلاء فعرَّف الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الخمر تعريفًا جامعًا يحرم جميع أنواع المسكرات, طبيعية كانت أو صناعية، قليلة كانت أم كثيرة فقال -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَـلَّمَ- ((كلٌّ مسكر خمرٌ، وكل مسكرِ حرامٌ)) وقال -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَـلَّمَ- : ((مَا أَسْكَرَ كثيرهُ فقليله حرامٌ)) 
ولذلك أجمع العلماء على تحريم كل أنواع المخدرات، بل قال البعض انها أشد تحريمًا من الخمر

أجمع العلماء على تحريم كل أنواع المخدرات
❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
تجربة الدول الغربية في تحريم الخمر
وقد بذلت الدول الغربية في الماضى جهودًا جبارة للحد من شرب الخمر ولكنها باءت جميعها بالفشل
 حاولت بريطانيا حتى قال "لويد جورج" رئيس وزراء بريطانيا في النصف الثاني من الحرب العالمية الأولى "إننا نحارب ألمانيا والنمسا والخمر" 
وحاولت كذلك روسيا وفرنسا والسويد والنرويج وفنلاندا وكندا وكثير من دول امريكا اللاتينية
ووصل الأمر في الولايات المتحدة الى وضع مادة في الدستور الأمريكي لمنع الكحول بدأ تنفيذه في سنة 1920 وواكب ذلك دعايات مكثفة طبع منها أكثر من 2 مليار ورقة، الى جانب الدعاية في السينما والتلفزيون، ثم بدأت ملاحقات السلطات للمخالفين، فبلغ عدد الذين دفعوا غرامات ملايين الأشخاص، وعدد الذين اعتقلوا نصف مليون شخص، وعدد الذين اعدموا 300 شخص
وكانت النتيجة في النهاية هي عجز الحكومة الأمريكية الدولة العظمي عن تنفيذ القرار، واضطرت لحذف هذه المادة من الدستور بعد ثلاثة عشر عامًا في سنة 1933 م

وضع مادة في الدستور الأمريكي لمنع الكحول بدأ تنفيذه في سنة 1920

وواكب ذلك دعايات مكثفة



وكانت النتيجة هي عجز الحكومة عن تنفيذ القرار
 ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇ ❇
"الوازع الدينى" هو أكثر عامل يساعد على العلاج من الإدمان
لقد خصصنا هذا الفصل عن نزول تحريم شرب الخمر، حتى نقارن بين تجربة الصحابة الناجحة بامتياز في الإقلاع عن شرب الخمر، وتجربة كل دول العالم الفاشلة في الحد من شرب الخمر
وأريد أن أخرج من هذا بنصيحة أوجهها لكل دور علاج الإدمان، وأنا أعلم أنهم يبذلون جهودًا عظيمة جدًا في عملهم هذا، ويواجهون صعوبات كثيرة، أبرزها هو عودة المدمن الى تناول المخدرات أو شرب الخمر مرة أخري فيما يعرف باسم "الإنتكاس" 
وأقول لهؤلاء تعالوا نتعلم من تجربة الصحابة وتجربة كل دول العالم، تجربة الصحابة نجحت وكل تجربة أخري فشلت، وقد نجح الصحابة بسبب الوازع الدينى، ولذلك أقول أن "الوازع الدينى" هو أكثر عامل يساعد على العلاج من الإدمان سواء ادمان خمر أو مخدرات أو سجائر
وأنا هنا لا أقلل من الأساليب الحديث في علاج الإدمان، بل على العكس، بدليل أن التحريم جاء متدرجًا كما رأينا مراعاة لوجود بعض المدمنين للخمر في ذلك الوقت، ولكن في مرحلة معينة كان الوازع الديني هو الذي انهي هذه المشكلة بالكامل

 *********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************