Untitled Document

عدد المشاهدات : 793

الفصل الستون بعد المائة: سرية "زيد بن حارثة" الى العيص

   أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة  

الجُزْءُ الثاني عشر: الأحداث من "الأحزاب" الى "الحديبية"

الفصل الستون بعد المائة

*********************************

سرية "زيد بن حارثة"

إلى "العيص"

*********************************

 

*********************************

في "جمادي الأول" من السنة السادسة من الهجرة، أرسل الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-  "زيد بن حارثة" ومعه 170 راكبًا الى "العيص" لاعتراض عير لقريش

والعيص هو مكان يبعد عن المدينة 220 كم، وهو في طريق تجارة قريش الى الشام، وهذه هي ثاني مرة يرسل فيها الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-  سرية الى هذا المكان لاعتراض عير لقريش، وكانت المرة الأولى، هي أول سرية يرسها الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-  عندما أرسل عمه "حمزة بن عبد المطلب" في الشهر السابع من الهجرة لاعتراض عير قريش، وكانت أول سرية في الاسلام

كانت سرية "زيد بن حارثة" الى العيص لاعتراض عير لقريش في اطار "الحصار الاقتصادي" والحرب الإقتصادية التى يشنها الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- على قريش، واستطاعت سرية "زيد بن حارثة" أن تستولى على القافلة بالكامل وأسروا بعض رجالها، بينما أفلت قائد العير، وهو "أبو العاص بن الربيع"

و"أبو العاص بن الربيع" هو الذي كان متزوجًا من السيدة "زينب" بنت الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

وسنتحدث عن قصته مع السيدة "زينب" كاملة في الفصل القادم

 

سرية "زيد بن حارثة" إلى "العيص"

 

*********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************