Untitled Document

عدد المشاهدات : 654

الفصل الحادي والسبعون بعد المائة: سرية "عبد الله بن رواحة" الى خيبر

 أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة  

الجُزْءُ الثاني عشر: الأحداث من "الأحزاب" الى "الحديبية"

الفصل الحادي والسبعون بعد المائة

*********************************

سرية "عبد الله بن رواحة"

الى "خيبر"

 *********************************

ما زلنا نتناول أحداث السرايا التى وقعت في العام السادس من الهجرة، وهو العام الذي أطلق عليه العلماء "عام السرايا" لأن الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قام في هذا العام بارسال عدد كبير من السرايا

في شوال من السنة السادسة من الهجرة، وهو الشهر العاشر من السنة السادسة من الهجرة كانت سرية "عبد الله بن رواحة" الى خيبر

وسبب السرية أنه بعد مقتل "سلام بن ابي حقيق" أمَّر اليهود عليهم رجلًا اسمه "اسير بن زارم"

وبدء "اسير بن زارم" فورًا في تكوين جيش من اليهود وغطفان، أي أنه يريد أن يعيد معركة "الأحزاب" مرة أخري، ولكن يعيدها بعد الإستفادة من تجربة الأحزاب الأولى، كأن يكون هناك استعداد للحصار الطويل، أو أن يتم مباغتة المدينة، أو غير ذلك

ووصل ذلك الأمر الخطير الى الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ، فأرسل الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- "عبد الله بن رواحة" في ثلاثين من الصحابة الى "خيبر" وقاموا بقتل "اسير بن زارم" ، وبذلك جنب الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- المسلمين ويلات أزمة ضخمة كادت أن تحدث

سرية "عبد الله بن رواحة" الى "خيبر"

 

*********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************