Untitled Document

عدد المشاهدات : 869

الفصل العاشر بعد المائتين: سرية "ابن أبي العوجاء" الى بنى سليم

  أسْرَار السَيرَةِ الشَرِيفَة- منهج حياة  

الجُزْءُ السادس عشر: الأحداث من "خيبر" الى "مؤتة"

الفصل العاشر بعد المائتين

*********************************

سرية "ابن أبي العوجاء"

الى "بنى سليم"

*********************************

في شهر "ذي الحجة" وهو آخر شهر من السنة السنة السابعة من الهجرة، كانت آخر أهم أحداث السنة السابعة وهي: سرية "ابن أبي العوجاء" الى "بنى سليم"

و"ابن أبي العوجاء" أحد الصحابة، أرسله الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الى "بنى سليم" في خمسين من الصحابة

و"بنى سليم" قبيلة قوية لها تاريخ طويل من العداء مع المسلمين، وهم الذين قتلوا غدرًا سبعين من أصحاب الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- في بئر معونة

ولكن علمت "بنى سليم" بخروج المسلمين، وفقد المسلمون عنصر المفاجأة الذي كانوا يعتمدون عليه لتعويض نقص عددهم في مواجهة هذه القبيلة القوية، فاستعدت لهم "بنى سليم" وأحاطوا بالمسلمين من كل ناحية، ووقع بين الفريقين قتال شديد، حتى قتل اكثرهم، وأصيب قائد السرية "ابن أبي العوجاء" ولكنه تحامل حى عاد الى المدينة في أول يوم من "صفر" في السنة السنة الثامنة من الهجرة

ولكن مالبثت أن أسلمت "بنى سليم" بعد هذه الواقعة بشهور قليلة بل واشتركت مع الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- في فتح مكة، وكان منهم العلماء والزهاد والقادة الفاتحين

 

*********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************