Untitled Document

عدد المشاهدات : 872

الفصل الواحد والستون بعد المائتين: محاولة قتل الرَسُول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

     أسْرَار السيرة الشَرِيفَة- منهج حياة

الجزء الثاني والعشرون:

الأحداث من غزوة تبوك

حتى وفاة الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

الفصل الواحد والستون بعد المائتين

*********************************

محاولة قتل الرَسُول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

وقدوم وفد قبيلة "النخع"

*********************************

 

*********************************

آخر محاولة لقتل الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

في السنة العاشرة قدم المدينة "عامر بن طفيل" و"أربد بن قيس" وكانا من سادة العرب، وفارسين من فتاك الجاهلية، وقال له "عامر بن طفيل"

-        يا محمد مالى ان أسلمت ؟

قال الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

-        لك ما للمسلمين وعليك ما عليهم

قال عامر بن طفيل:

-        تجعل لى الأمر من بعدك .

قال -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-  

-        لا ليس ذلك إلي إنما ذلك إلى الله يجعله حيث يشاء

 

قال عامر بن طفيل" يا محمد مالى ان أسلمت ؟

==========

وكان "عامر بن طفيل" قد اتفق مع "أربد بن قيس" أن يتحدث "عامر" الى الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ثم يدور "أربد" حول الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- من خلفه ويضربه بالسيف، فجعل "عامر" يخاصم الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ويجادله، ودار "أربد" خلف الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ليضربه، فأخرج سيفه قدر شبر، ثم يبست يده فلم يستطع أن يسله، وجعل "عامر" يوميء لأربد، فالتفت الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ورأي "أربد" وما يصنع بسيفه، فقال الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- "اللهم اكفنيهما بما شئت" فأرسل الله تعالى على "أربد" صاعقة، وكان ذلك في يوم صيف فأحرقته، وولى "عامر" هاربًا، وهو يقول:

-        يا محمد دعوت ربك فقتل أربد، والله لأملأنها عليك خيلا وفتيانًا

==========

ثم بات في بيت زوجة له في المدينة، فلما أصبح أخذ سلاحه، وانطلق يريد قتل الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فأرسل الله تعالى عليه ملكًا فلطمه بجناحه فمات على ظهر فرسه

وكانت هذه آخر محاولات قتل الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- المتعددة والكثيرة جدًا

==========

قدوم وفد قبيلة "النخع" آخر الوفود الى المدينة

وفي النصف من محرم من السنة الحادية عشر قدم وفد قبيلة "النخع" من اليمن على المدينة، وهي قبيلة قديمة تتواجد في وسط وجنوب اليمن، وكانوا مائتا رجل، وكانت هذه هي آخر الوفود التى قدمت على الرَسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-

وكان عدد الوفود التى قدمت المدينة 104 وفدًا

 

 

قدم وفد "النخع" من اليمن على المدينة وكانوا مائتا رجل

*********************************

لمطالعة بقية الفصول اضغط هنا

*********************************